يوميات ثائر

العدية – يوميات ثائر 26/10/2016
رئيس التحرير: مصعب السعود

بينما تنام الخلائق، تبقى عيناه طليقتان كنسر أبجر في السماء حارسا الأرض.
يركن ظهره إلى صخرة صماء يحاورها فتكتم أسرار المساء وخلجات الروح .. يعلم أن ثانية واحدة دون انتباه تفقده وآخرون حياتهم وقد تتسبب في مأساة.
في قاموس حياته تبدلت الأوقات بات الليل نهارا والنهار ليل طويل.
لا يسمح لعينيه أن ترمش قبل أن يسلم بأمان نقطة مراقبته لثائر جديد يحمي بقية اليوم من طائرات مجرم معتوه قاتل أو اقتحام مليشيات متطرفة متعطشة للدماء.
وتبقى حتى أثناء نومه عيناه ترقبان السماء مؤازرة رفاقه على الجبهات.

اترك رد

scroll to top