خشية استهدافها .. الميليشيات الإيرانية تخلي مواقعها في البوكمال

كشفت مصادر بأن الميليشيات الإيرانية أخلت مقراتها في مدينة البوكمال تخوفاً من قصف تتعرض له مواقع الميليشيات المؤيدة لإيران.

ونقلت قناة الحرة عن المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عناصر الميليشيات انتشرت في البساتين على ضفة نهر الفرات بينما أبقت عناصر حراسة على مقراتها.

إشارة إلى أن طائرات مسيرة تم رصدها منذ أيام في أجواء مدينة البوكمال بريف دير الزور، فيما أطلقت الميليشيات المتمركزة في محيط المدينة والمنطقة الحدودية مع العراق نيران رشاشات ثقيلة لابعاد تلك الطائرات.

كما كشف المرصد أن وفداً من العشائر العربية اجتمع في 26 ديسمبر الفائت، بهدف توجيه وتوحيد القوى ضد القوات الأميركية، وإن هذا الاجتماع جرى في طهران، مع قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وكشفت مصادر المرصد أن الاجتماع ناقش تنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية وقوات سوريا الديمقراطية.

وكانت صحيفة الجسر الإلكترونية قد نقلت عن مصادر عسكرية في دير الزور، بأن القوات الأميركية قد استقدمت ثلاث بطاريات من الراجمة الشهيرة “HIMARS”، وتم نشر اثنتين منها في معمل غاز كونيكو، والثالثة تمركزت في قاعدة حقل العمر النفطي.

راجمة الصواريخ الامريكية HIMARS

راجمة الصواريخ الامريكية HIMARS

وبتموضعها في كل من حقل العمر ومعمل غاز كونيكو، تصبح كافة مقرات الميلشيات الإيرانية في منطقة دير الزور، غرب الفرات، في مرمى صواريخ هذه الراجمة، خاصة بعد أن شهد يوم  أمس سقوط ثلاثة قذائف بالقرب من معمل غاز كونيكو الذي تتموضع فيه قوات أميركية، دون أن يوقع أية إصابات، بحسب صحيفة الجسر

 

اترك رد

scroll to top