لماذا يطالب عمال تنظيف الأبنية الألمان بالعمل ساعات أطول؟

طالب ممثلو العاملين في تنظيف الأبنية، على المستوى الاتحادي في ألمانيا، حكومة برلين بإلغاء الوظائف الصغرى التي لا يقل الحد الأدنى للدخل فيها عن 450 يورو شهريا (502 دولار).

وفي تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، قال توماس ديتريش رئيس اتحاد العاملين بقطاع تنظيف الأبنية إن هذا الحد الأدنى “يبدو عند كل رفع لتعريفة الأجور وكأنه أداة سخيفة من أدوات تقليص وقت العمل”.

ووفقا للاتحاد فإن واحدا تقريبا من بين كل ثلاثة عاملين بالقطاع، والبالغ عددهم نحو سبعمئة ألف، يعمل في وظيفة لا يزيد الحد الأقصى للأجر فيها عن 450 يورو، مما يخفض عدد ساعات العمل المطلوبة من أصحاب هذه الوظائف عند استنفاد الحد الأقصى من الأجر الشهري الذي تسمح به هذه الوظائف، وهو ما ينسحب على أكثر من مئة ألف من العاملين بهذا القطاع، وفقا لبيانات أرباب العمل.

وأكد ديتريش أن الوظائف الصغرى تصبح غير مرنة، بشكل متزايد، إضافة إلى أنها تعتبر أكثر أشكال التوظيف تكلفة للمؤسسات، وذلك لأن قيمة الرسوم الإجمالية التي يسددها أرباب العمل للدولة عن كل عامل تبلغ 30% من هذا الأجر.

واختتم تصريحه باقتراح رفع الحد الأقصى لأجور العاملين في هذا القطاع إذا لم يستطع أصحاب القرار التوصل لاتفاق بشأن إلغاء هذه الوظائف الصغرى. 

المصدر : الألمانية

اترك رد

scroll to top