الجبهة الوطنية للتحرير تنضم للجيش الوطني السوري الحر

أعلن رئيس الحكومة السورية المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، اليوم الجمعة، عن اندماج الجبهة الوطنية للتحرير العاملة في منطقة خفض التصعيد وفيالق الجيش الوطني السوري العاملة في منطقة عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون تحت مظلة واحدة في وزارة الدفاع التابعة للحكومة المؤقتة.

وأشار المصطفى خلال مؤتمر صحفي مع وزير الدفاع في الحكومة السورية اللواء سليم إدريس في ولاية اورفة التركية، إلى أن الجبهة الوطنية ستتحول إلى الفيالق رقم (4-5-6-7) وتتوزع وتنتشر ضمن قطاعاتها العاملة في إدلب ومحيطها.

وجاء الإعلان بعد اجتماع لقيادات من الفصيلين ومشاورات عدة، بحسب ما تصريحات منسوبة  الناطق باسم الجبهة الوطنية، النقيب ناجي مصطفى، إذ أكد أن ما جرى هو “توحد تحت مظلة وزارة الدفاع”.

اترك رد

scroll to top