ما الذي يسعى بيدرسون لتحصيله في دمشق؟

وصل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون، أمس، في زيارة إلى دمشق، حيث يلتقي اليوم، مع وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم بهدف بحث ملف اللجنة الدستورية.

ونقلت صحيفة “الوطن” التابعة لنظام الأسد، عن مصادر وصفتها بـ”المطّلعة”، قولها إن المبعوث الخاص إلى سورية سيتجاوز الشروط التي وضعها الإئتلاف السوري المعارض، وسيمضي في تشكيل اللجنة وفقاً للقرار 2254.

وكشفت الصحيفة، تبعا لمصادرها، أن بيدرسن جاء ساعيا كسب قبول نظام الأسد على الإجراءات والآليات التي ينوي اتباعها.

ووفقا لمصادر  “الوطن” إنه في حال تم الاتفاق على تلك الآليات، فمن المحتمل أن يعلن بيدرسون عن تشكيل اللجنة خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً في نيويورك، والتي ستكون وجهة بيدرسون المقبلة بعد دمشق مباشرة.

يذكر أن بيدرسون قد زار دمشق مرات عدة منذ توليه منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية .

اترك رد

scroll to top