الأمم المتحدة: روسيا والأسد والتحالف الدولي ارتكبوا جرائم حرب في سورية

قال محققون تابعون للأمم المتحدة إن الضربات الجوية التي شنها طيران التحالف الدولي ونظام الأسد وحلفائه ارتكبت جرائم حرب بحق المدنيين في سورية.

وذكر تقرير للجنة الأمم المتحدة أن الإنتهاكات التى تقوم بها روسيا ونظام الأسد قد تصل الى حد جرائم حرب نظرا للحملة الدموية التي تشنها المقاتلات على المدنيين، وأن التحالف الدولي نفذ ضربات جوية في سورية أدت إلى وقوع خسائر بشرية كبيرة.

وبحسب التقرير فإن القصف لم يتركز على المدنيين فحسب، بل استهدف المنشآت الطبية والمدارس والأسواق، مشير إلى أن قوات الأسد نفذت غارات جوية بشكل مباشر على مشفى الحياة للنساء والأطفال في مدينة سراقب شرق إدلب.

ومن جهة اخرى اتهم التقرير “جيش العزة “و “تحرير الشام ” بقصف المستشفى الوطني في مصياف غربي حماه.

وأوضح التقرير المقدم إلى مجلس حقوق الإنسان بأن الفترة الممتدة بين 11 كانون الثاني وحتى 10 تموز حتى استهدفت مقاتلات روسية مشفى الإيمان التخصصي بريف حلب الغربي ما أدت إلى خروجه عن الخدمة كليا.

وكانت منظمة ” أطباء لحقوق الإنسان ” قد وثقت في تقريرها الذي نشرته في 12 آذار/2019، 553 هجوما على المنشآت الطبية في سورية منذ عام 2011.

اترك رد

scroll to top