عقوبات أمريكية على شركات الصرافة في سورية

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات جديدة على أفراد وكيانات قالت إنها “ارهابية” وتتبع لكل من حركة حماس والحرس الثوري الإيراني وتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية بالإضافة إلى عقوبات شملت شركتي سكسوك والهرم للصرافة في الداخل السوري.

ومن خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو” ووزير الخزانة “ستيفن مينوشين” إن هدف تلك العقوبات هو ضمان منع وصول بما سماهم ” الإرهابيين ” إلى النظام المالي العالمي.

وقال “بومبيو” أن الإجراء الجديد الذي اتخذته إدارة الرئيس الأميركي يضيف أحكاما تتيح المجال لوزارتي الخارجية والخزانة لاستهداف قادة وزعماء ما سماهم “المنظمات الارهابية”،

ومن خلال بيان من وزارة الخزانة الأميركية ان تلك العقوبات تستهدف مجموعة كبيرة من “الإرهابيين ” ،استناداً إلى الأمر الذي أصدره ترامب مؤخرا لتوسيع دائرة العمل بالقرار 13224 الذي سبق ان وقع عليه جورج بوش الإبن بعد 12 يوماً من هجمات أيلول ، والهدف من ذلك هو تقليص منافذ تمويل “المنظمات والجهات الإرهابية”

ومن بين الشخصيات المستهدفة التي ذُكرت في بيان الوزارة ” محمد سعيد آزادي” المسؤول في الحرس الثوري الإيراني، و “زاهر جبارين” القيادي في حركة حماس، و “اسماعيل طاش” المسؤول في شركة “ردين ” للصرافة.

كما أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن إدراج تنظيم “حراس الدين ” في سورية على قائمة الإرهاب.

اترك رد

scroll to top