هل تعلم بوجود حدائق حيوان بشرية؟

ربما زرت رفقة أصدقائك أو عائلتك إحدى حدائق الحيوان القريبة منك، أو في مدينة أخرى. وربما عشت وقتا ممتعا خلال تلك الرحلة، تعرفت فيه على حيوانات لم تشاهدها من قبل، وقصصت على معارفك  مشاهداتك المشوقة، ولكن هل تعلم بوجود حدائق حيوان “بشرية”؟

انتشرت ظاهرة حدائق الحيوان البشرية في أوربا في القرن التاسع عشر واستمرت حتى العقود الأولى من القرن العشرين، وكانت جزء هاما من المعارض الدولية التي كانت منتشرة ورائجة في ذلك الوقت كما هي اليوم، حيث كانت تسجل هذه التظاهرة العالمية حضورا حاشدا، وسجل ما لا يقل عن 18 مليون “إنسان”.

وكانت باريس من أشهر المدن التي استضافت تلك المعارض، وسبق وأن عرض المعرض الدولي الذي استضافته باريس عام 1889 حوالي 400 رجل إفريقي. كما اشتهرت مدينة لياج البلجيكية، وكان زوار تلك الحدائق يلتقطون الصور التذكارية وكانت هذه الصورة التي التقطت عام 1905.

صورة التقطت عام 1905، تعود لإحدى حدائق الحيوان “البشرية” في مدينة لياج البلجيكية

لم يقتصر وجود حدائق الحيوان البشرية على أوربا وحدها، فقد كانت منتشرة في الولايات المتحدة  ألمريكية أيضا، فقد أنشأت حديقة عام 1904 في ولاية ميسوري،سميت “معرض سانت لويس العالمي”، حضر هذا المعرض العالمي أكثر من 20 مليون شخص، جاؤوا إلى سانت لويس لرؤية الكهرباء للمرة الأولى، وللاستماع إلى أول هاتف عقب صنعه، لكن من أهم ما أراد الجمهور رؤيته هو 3 آلاف إنسان من قبائل أفريقية وآسيوية، إضافةً إلى بعض سكّان الأمريكتين الأصليين.

" "Pygmy showing mutilated teeth." [Ota Benga, Pygmy from Belgian Congo]. Department of Anthropology. LPE 1256. Photograph by Jessie Tarbox Beals, 1904. Missouri Historical Society Photographs and Prints Collections. NS 27949. Scan © 2003, Missouri Historical Society.

هل انتهى عصر حدائق الحيوان البشرية؟ ربما بعد اعتبارها من أشد أنواع  العنصرية وطرق الاتجار بالبشر، ونقطة سوداء في تاريخالغرب،لكن البعض ما يزال يعتقد بوجودها مع اختلاف الطريقة عما كانت عليه قبل قرن من الأن، فقد وصف الكثير من الحقوقيين والمنظمات الإنسانية بعض رحلات الحالية إلى المدن الأفريقية والآسيوية، بأنها استعراض لحياة البشر تمامًا مثل حدائق الحيوان البشرية التي انتشرت في القرنين السالفين.

اترك رد

scroll to top