الحراك المدني في باريس يجدد التظاهر أمام السفارة الروسية في باريس

نورث24/باريس
للاسبوع الثالث على التوالي يتواصل الحراك المدني في باريس بالتظاهر أمام السفارة الروسية وذلك بالتنسيق مع الأحرار المتواجدين في المدن الأوربية بروكسل وبرلين ومدن أخرى .

وفي الحديث مع الاستاذ علي الزرقان من مكتب الحراك الثوري في باريس يقول: لقد فقدنا الأمل من عمل المؤسسات الثورية والتي تتبنى النشاط في باريس إذ باتت مصدر قلق وتوتر لبعض الأحرار هنا حيث تخبط في التنظيم وإدارة متهلهلة مماجعل الشباب ينفرون ويتركون العمل معهم ،فكان التوافق مع الشباب الذي نعَوّل عليهم المستقبل على إيقاد روح الثورة من جديد والاستمرار بالتظاهر حتى يعرف العالم بأسره إننا أصحاب قضية عادلة.

لقد بلغ عدد الحضور العشرات من الشباب ممايدل على أن الشباب يريد العمل والنشاط من أجل سورية حرة ديمقراطية .

يقول محمد الحريث أننا نزداد كل يوم وكل الأمل أن نستمر وتعود الثورة إلى بريقها حتى إسقاط نظام الأسد
علما إن الروس الان يتفقون على هدنة مع الفصائل التي في إدلب ولكن ليس من ضامن لهذه الهدنة فلقد تعود النظام على إختراقها هو وحلفائه الإيرانيين والروس، اليوم مطلوب من جميع الأحرار النزول إلى الشارع والتظاهر حتى يخرج الاحتلال الروسي والايراني والنظام الأسدي البغيض.

اترك رد

scroll to top