منظمة “غول” تعود لتقديم مساعداتها لريف إدلب الشمالي

أنس الزين – نورث 24/إدلب/
وقّع رؤساء المجالس المحلية في قرى ريف إدلب الشمالي (حزانو – كللي -كفر عروق) عقدا مع منظمة “غول الإنسانية ” يقضي بتزويدهم بالمحروقات لإعادة ضخ المياه داخل البلدات.

‌وفي حديث “لـنورث 24″، أكد رئيس المجلس المحلي في بلدة حزانو “أحمد زين” أن المجلس وقع عقدا مع المنظمة بتاريخ 20/7/2019، وذلك لتزويد القرية بمادة المازوت لتشغيل مولدة الضخ الرئيسة في القرية

وأوضح “زين” أن العقد الذي تم توقيعه ليس أول عقد مع المنظمة، بل تم توقيع العديد من العقود لخدمة القرية منذ أن أطلقت المنظمة أعمالها الإنسانية في الشمال السوري.

وأضاف أن المجلس كان في أمسّ الحاجة للمحروقات “المازوت”، لتشغيل المولدة الرئيسية وتفعيل المضخة التي ستقوم بتعبئة الخزانات الرئيسة في القرية.

وكانت منظمة غول قد أبرمت عقدا مع المجلس لتزويد فرن القرية بمادة الطحين،ما أسفر عن تخفيض سعر ربطة الخبز من 200ل.س إلى 150.ل.س. إضافة إلى منحها بطاقات شرائية ساعدت الأهالي في شراء مستلزمات وأواني منزلية، عبر عقود أبرمتها مع أصحاب المحال التجارية كمحلات الخضار و الألبسة والمواد الغذائية.

وصرح أحد العاملين في المنظمة “لـنورث 24” بأن المنظمة تسعى لسد احتياجات المدنيين والمهجرين وتأمين الخيام، خاصة مع ما أسفرت عنه الحملة الروسية الأخيرة.

يذكر أن مجلس بلدة حزانو الواقعة شمال إدلب، وبالتعاون مع أهالي القرية قد عمدوا لتقديم العون للأسر النازحة من ريفي حماة وجنوب إدلب رغم ضعف الإمكانيات، حيث شهدت القرية زيادة كبيرة في أعداد النازحين إليها بسبب حملة قوات الأسد وحليفها الروسي الاخيرة.

اترك رد

scroll to top