رخص سير للمركبات الآلية في ريف حلب تثير جدلا بين السوريين؟

العدية| صادق عبارة
لاقت رخص السير الخاصة بالمركبات التي اصدرتها مجالس محلية في الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة السورية من ريف حلب  الشمالي انتقادات واسعة بسبب الطريقة التي صممت فيها تلك الرخص والشعار الممهور عليها.

وأثار شكل وتصميم تلك الرخص التي منحها مجلس مدينة اعزاز المحلي، وتساعد على تنظيم حركة سير تلك المركبات الألية جدلا بعد أن قدّم اللغة التركية في وصف الرخصة واسم الجهة المصدرة لها على اللغة العربية بحسب ما أظهرت صورة إحدى الرخص تدوالها سوريون على مواقع التواصل.

وبينت الصورة المتداولة للرخصة اتخاذ مجلس اعزاز المحلي من شعار الدولة السلجوقية شعارا رئيسيا لتلك الرخص.

رخصة سير للمركبات تصدرها محالس محلية في ريف حلب تبدو فيها اللغة التركية أعلى اللغة العربية ويظهر شعار الدولة السلجوقية على الصفحة المقابلة من الرخصة – تويتر

وغرّد ناشط سوري منتقدا الشكل الذي أظهرته المتداولة قائلا: “أهلا بكم في في المناطق المحررة من الأسد”، وذلك في إشارة إلى ملامح طمس تركي للهوية السورية في المناطق المحررة التي باتت تعتمد اللغة التركية كلغة رسمية ثانية بل وتقدّمها على العربية في العديد من الحالات وتعليق صور الرئيس التركي في بعض مراكزها الرسمية وحتى داخل المدارس.

ويعتبر جزء كبير من السوريين المقيمين في مناطق ريف حلب الوجود التركي واستخدام اللغة التركية أمرا طبيعيا وذلك بسبب ما اسموه الدعم التركي لإنماء واستقرار تلك المناطق كالمدارس والمستشفيات والجامعات وعرفانا ما تقدمه الحكومة التركية، مؤكدين أن هذا ليس طمسا للهوية العربية لتلك المناطق أو احتلالا ثقافيا تركيا كما يبالغ البعض على حد وصفهم.

صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان معلقة داخل صف مدرسة ابتدائية في ريف حلب – ناشطون

اترك رد

scroll to top