شاهد كيف تركّز روسيا غاراتها على مشافي ومدارس إدلب

إدلب (العديـة) – آثار القصف على مشفى مدينة معرة النعمان الوطني التي استهدفتها طائرات روسية بسبع غارات جوية يوم أمس الأحد 5/شباط، منها ارتجاجية وعنقودية ، ما أدى الى خروج المشفى عن العمل بشكل كامل.

آثار القصف على مشفى مدينة معرة النعمان الوطني التي استهدفتها طائرات روسية بغارات جويةمستخدمة صواريخ ارتجاجية وعنقودية – حسين الدغيم

مدني يتفقد الدمار الذي خلفته غارات روسية في مشفى معرة النعمان الوطني – حسين الدغيم

ونقل مراسل العدية عن مصدر طبي أن إدارة المشفى أعلنت خروجه عن الخدمة بشكل كلي، مؤكدة إخلاء جميع المرضى والمصابين إلى المشافي الحدودية، حيث كان يعتبر المشفى الأضخم في المنطقة مقدما خدماته الطبية لأكثر من ٢٠ ألف مريض شهريا.

سيارات مدنية تعود لمرتادي مشفى معرة النعمان هي محترقةكليا في محيط مشفى معرة النعمان – حسين الدغيم

الدمار الهائل الذي خلفته غارات روسية على مشفى معرة النعمان الوطني ومبان مجاورة له – حسين الدغيم

دمار أمام مشفى معرة النعمان الوطني – حسين الدغيم

فيما استهدفت غارات روسية أخرى مدرسة طارق بن زياد للتعليم الأساسي، مستخدمة قنابل النابالم الحارق المحرم دوليا، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات .

فرق الدفاع المدني وهي تحاول اخماد حرائق سببتها قنابل النابلم على مدرسة ابتدائية في حيش – سطام الأطرش

مدني يحاول اخماد حرائق في مدرسة ببلدة حيش بعد غارات روسية استهدفتها بالنابالم الحارق – سطام الأطرش

الدمار الكبير الكبير الذي لحق بمدرسة طارق بن زياد للتعليم الأساسي بعد استهدافها بغارات روسية بالنابالم – محمد العلي

أثر الحرائق على جدران مدرسة للتعليم الأساسي استهدفت بالنابالم – محمد العلي

بقايا مقاعد مدرسة طارق بن زياد للتعليم الأساسي بعد غارات روسية استهدفتها – محمد العلي

الدمار الذي لحق بالمسلتزمات المدرسية داخل مدرسة للتعليم الأساسي بريف إدلب إثر غارات روسية عليها – محمد العلي

حسين الدغيم – سطام الأطرش – محمد العلي

اترك رد

scroll to top