الجيش الحر: واشنطن تتعمد اطالة أمد الحرب في سورية

اسطنبول (العدية) – أعلنت حركة تحرير الوطن التابعة للجيش السوري الحر أن عزم حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تشكيل قوة مكونة من /30/ ألف مقاتل تحت قيادة ميليشيا قوات سورية الديمقراطية ستؤدي إلى حرب طويلة الأمد بين مكونات الشعب السوري .

واعتبر المكتب الكردي في الحركة في بيان له تلقت العدية نسخة عنه أن هذه الخطوة تشكل عثرة في طريق الحفاظ على وحدة التراب السوري بل وأداة مساعدة لتقسيمه .

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة هذه الميليشيا تدعم الوحدات الكردية التي تعد امتداداً لحزب العمال الكردستاني، المُصنف على لوائح الإرهاب الدولية، في الوقت الذي أوقفت بِه الدعم عن فصائل الجيش الحر .

وأكد بيان الحركة أن قوات سورية الديمقراطية التي تدعمها واشنطن لا تمثل المكون الكردي في سورية ، متهمة قوات سورية الديمقراطية بالهيمنة بقوة السلاح الذي يصلها من جهات متناقضة ، وأنها لما استطاعت أن تتواجد في مناطق سورية وسعتها بارتكاب جريمة التغيير الديمغرافي بشكل ممنهج.

وأوضح البيبان أن هذه الخطوة ستؤثر على الأمن القومي لتركيا، لافتا أن هذا ستكون عامل عدم استقرار في المنطقة وسببا في استمرار تواجد قوى ارهابية أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية كان اعلنت نيتها عن تجهيز قوة مكونة من 30 ألف مقاتل من قوات سورية الديمقراطية التي شكلتها سابقا لقتال تنظيم الدولة الإسلامية ،  بدعوى الحفاظ على الأمن على طول الحدود السورية التركية .

3 Replies to “الجيش الحر: واشنطن تتعمد اطالة أمد الحرب في سورية”

  1. 00201210259711 سوريه ومن حمص المنكوبه عندي 55 سنه على العكاز امشي ولدي تقارير طبيه ومريضه بالقلب والضغط فقر دم الحاد محتاجه اكل وشرب لايوجد لدي فلوس محتاجه فلوس عشان اكل وشرب ولامعيل ومقيمه بالقاهره وقد مات جميع اهلي في الحرب اقسم بالله اني صادقه ولااكذب ساعدوني يرجى عدم المعاكسه للجادين فقط ياسكان العالم الى كل انسان بيحب الخير النجده اناشدكم بااسم الرب ان تشاركوا هذا المنشور في صفحاتكم ونشر المنشور بكل مكان تساعدوني 01210259711

  2. انتم تقولون الثورة مستمرة حتى سقوط الاسد في العراق سقط صدام وانهار جيش وفروع امن منذ 2003 اي 25 سنة هل نجحت ديموقراطية الامريكية قادمة على ظهر دبابة في ازدهار دولة وتخلص من فساد و طائفية نفس شيء في ليبيا قتل قدافي و انهار الجيش سنة 2011 اي قبل 7 سنوات هل تحسن وضع في ليبيا ام انه لم تعد هناك اصلا دولة او قانون ؟ انتم تعلمون ان ثورة فشلت واصبحت مشروع فوضى خلاقة بعدما تدخلت اجهزة استخبارات عالمية واصبح كل فصيل و معارض في داخل وخارج يعمل لاجندة من يدفع اكثر فمايحدث حاليا هو مزيد من قتل ودمار فقط

اترك رد

scroll to top
%d مدونون معجبون بهذه: