عبدلله رشدي VS باسم يوسف

أحمد زكي بطل المشهد.. بطل الترند ..زير النساء المزعوم!

أحمد بسام زكي – طالب الجامعة الأمريكية – تم إلقاء القبض عليه يوم السبت الفائت من القوى الأمنية المصرية بتهمة التحرش ب50 فتاة..

لتشتعل بعدها وسائل التواصل الإجتماعي بصراعات ثنائية القطب ..

بدأها الشيخ الأزهري المعروف عبدلله رشدي والذي أنكر فعل التحرش جملةً وتفصيلاً..وقال أنه فعل منكر وحرام ولايجوز قولاً واحداً..تحت أي ظرف حتى ولو كانت “الستات بتمشي عريانة في الشارع..”لكنه أعقب أن هناك أسباب كثيرة وأحد هذه الأسباب هو عدم احتشام النساء.. وطرح مثالاً لو أنك مثلاً تركت سيارتك دون أن تقفلها فهي معرضة للسرقة أكثر من السيارة التي تم إقفالها..

باسم يوسف الستاند اب كوميدي الشهير وصاحب برنامج (البرنامج) رد على الشيخ الرشدي قائلاً: النساء لاسيارة مقفولة ولابطيخة مفتوحة ولابتاع ..المرأة إنسان وكيان وليست جماد.. وطرح مثالاً مضاداً لمثال الرشدي وقال: لو في حتتنا كلاب مسعورة نبقى في البيت؟ ولا نعالج الكلاب المسعورة دي؟

واتهم يوسف أن الرشدي يحاول أن يعتلي منصات الترند فقط, ويتوجب عليه أن يعلم مريده الصلاة والصوم والزكاة بدلاً من ترك باب خلفي للتحرش..

وقال يوسف مريدي الشيخ ل بيكتبوا تعليقات وبيشتموا هما عايزين ايه ؟ هو دا دين شبحنة الكترونية..وبذاءة في سبيل الله؟

ومازال الصد والرد عبر الفيس بوك بين باسم يوسف وعبدلله رشدي حتى يومنا هذا .

 

اترك رد

scroll to top