ألمانيا| التزاماً بالقوانين.. مصلون يقيمون صلاة العيد في مرأب محل تجاري

صور من ألمانيا.. مصلون يقيمون صلاة العيد في مرأب محل تجاري

بسبب الحظر المفروض على التجمعات في ألمانيا،  والذي يشمل إقامة المناسبات بما فيها الشعائر الدينية، حيث يمنع اجتماع أكثر من 50 شخصا في دور العبادة. أقام المسلمون في مدينة ليبسشتات “Lippstadt” في ولاية شمال الراين الألمانية صلاة العيد لهذا العام في باحة أحد المحلات التجارية.

وتداول لاجئون سوريون على وسائل التواصل الإجتماعي صورا لصلاة عيد الفطر، في مرأب السيارات التابعة لأحد كبرى المتاجر في المدينة “Kaufland” في مدينة ليبسشتات، وذلك بسبب ضيق السمجد في مدينتهم.


وبحسب لاجئين في المدينة، فإن إقامة الصلاة في مرأب المحل التجاري أتى التزاما بالقوانين، وتطبيقا لشرط التباعد الإجتماعي المفروض في ألمانيا منذ بدء جائحة كورونا فيها. إضافة لحصولهم على إذن من السلطات الألمانية بالصلاة في المكان.

ورغم خفض القيود التي تفرضها الحكومة الألمانية جراء انتشار وباء كورونا، إلا أنها لا تزال  تفرض قيودا صارمة حول التجمعات والمناسبات والحفلات وتنظيم الشعائر الدينية في البلاد.

اترك رد

scroll to top