رغم تسجيل المزيد من الإصابات.. نظام الأسد يخفف إجراءات الحظر

رغم تسجيل المزيد من الإصابات.. نظام الأسد يخفف إجراءات الحظر

أعلنت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد، اليوم الأحد، عن تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد.

وأوضحت الوزارة بأن المصابين كانوا من السوريين القادمين إلى البلاد بمناسبة عيد الفطر،  ستة منهم قادمون من دولة الإمارات و واثنان من السودان و أربعة من روسيا و أربعة من الكويت.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى شفاء أربع حالات من الاصابات المسجلة بفيروس كورونا، مايرفع عدد حالات الشفاء إلى 41.

وكانت وزارة الصحة في نظام الأسد أعلنت قبل يومين عن  ووفاة شخص  مصاب بفيروس كورونا، كان قدم من دولة الكويت قبل أيام .

وذكرت الوزارة بأن نتيجة تحليل ممواطن روسي قادم إلى سورية عبر مرفأ طرطوس جاءت سلبية، بعد أن ظهرت نتيجة إيجابية في الفحص الأول، اتخذت على إثره أمس قرار بمنع العمال من الخروج من المرفأ لحين اجراء الفحوصات لجميع المخالطين للحالة المشتبهة، لافتة إلى أن نتائج فحوصات جميع العاملين جاءت سلبية، وسمح لهم بالخروج إلى منازلهم وعاد المرفأ للعمل بشكل طبيعي

وبهذا ترتفع حصيلة الإصابات المسجلة في البلاد إلى 86 إصابة وعدد الوفيات إلى 4.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة النقل وافقت على إعادة تشغيل رحلات الطيران الداخلي دمشق القامشلي وبالعكس وذلك اعتباراً من اليوم الثلاثاء 19ايار ولغاية 30 أيار الجاري .

كما سبق لوزارة الإدارة المحلية والبيئة أن أصدرت قراراً بالسماح لكافة المهن التجارية والخدمية المسموح بافتتاحها بالعمل حتى الساعة السابعة مساء بدلاً من الخامسة اعتباراً من اليوم وحتى نهاية عطلة عيد الفطر بما في ذلك يوم الجمعة 22/أيار.

اترك رد

scroll to top