السَّجن 125 عاما لثلاثة أتراك في قضية غرق “آلان”

السَّجن 125 عاما لثلاثة أتراك في قضية غرق "آلان"

قضت محكمة تركية، الأسبوع الماضي، بالسجن 125 عامًا على ثلاثة مواطنين أتراك، وذلك في قضية غرق خمسة لاجئين،عام 2015، بمن فيهم الطفل السوري “الكردي” آلان كردي الذي ظهرت صورته على أحد الشواطئ التركية.

وكان قصة غرق الطفل السوري الكردي “آلان” عام 2015، والتي تصدرت الصحف ووسائل الإعلام حول العالم أصبحت رمزًا عالميًا للمعاناة التي أفرزتها الحرب التي يشنها نظام بشار الأسد ضد معارضيه، وتجسيدا لأزمة اللاجئين. والتي تسببت صورة آلان بدورها بتعاطف كبير حول معاناة اللاجئين الفارين من الحرب.
اقرأ أيضا: درعا .. اختفاء طفلة في الثامنة وانتشار للجريمة وعمليات الخطف

وسبق لمحكمة تركية إدانة رجلين سوريين (موفق العباش، 36 سنة- عاصم الفرهاد، 35 سنة)، عام 2016 في القضية ذاتها بتهمة تهريب اللاجئين “الاتجار بالبشر”، ومنذ ذلك الوقت، بدأت الشرطة التركية في تحقيقات منفصلة حول المهربين.

وسبق وأعلنت الشرطة التركية أنها تبحث عن ثلاثة مشتبه بهم آخرين، ليتم القبض عليهم في نهاية المطاف، في مدينة أضنة جنوبي تركيا. ليتم إدانتهم، الأربعاء الماضي 11/أذار، بتهمة القتل الخطأ “غير العمد”،والاستهتار بحياة الأخرين رغم ما يعلمونه من مخاطر فعلتهم

وقالت وكالة الأناضول، الجمعة 13/أذار، بأن المدانين هم ثلاثة مواطنين أتراك، (سيبرايل.إ، وسيفيت بولنت.ج، وعلي.س)، دون ان تذكر المزيد من التفاصيل.

وتوفي آلان مع شقيقه غالب (5 أعوام)، ووالدتهم ريحان إاضفة لاثنين آخرين عندما انقلب زورق يحمل 14 مهاجرا، كان يتجه نحو جزيرة كوس اليونانية. في حين كان والد آلان الناجي الوحيد من تلك الحادثة.

 

اترك رد

scroll to top