إطلاق الأذآن في مدن ألمانيه بعد تفشي كورونا

ديسبورغ - شمال الراين -المانيا

خاص
رفع الأذان مؤخراً في مسجد دويسبورغ في ولاية شمال الراين، لأول مرة منذ افتتاحه عام 2008، بالتزامن مع قرع أجراس الكنائس، تضامناً مع الأشخاص الذين ما عادوا قادرين على القدوم إلى دور العبادة بسبب الحجر الذي تسبب به فيروس كورونا.

ويرفع المسجد الأذان مرة في اليوم (السابعة مساء) بالتزامن مع قرع أجراس الكنائس.

هوليا سيلان، رئيسة فرع الاتحاد الإسلامي التركي “ديتيب” في الولاية قالت إنه تم تشجيع الجالية المسلمة على اتخاذ هذه “الخطوة الممتعة” بمبادرة كنسية، وأضافت أن “الكنائس المجاورة دعتنا إلى هذه المبادرة في كل مساء، كعلامة على التضامن.. ونحن بذلك نعبر عن دعمنا الروحي للجالية المسلمة من خلال رفع الأذان”.

وتحدثت سيلان عن ردود الفعل الإيجابية حول رفع الأذان لأول مرة، بقولها: “نحن في حالة طوارئ، ولا يمكن للمسلمين الذهاب إلى المسجد للصلاة جماعةً.. نحن نريد منح القوة والراحة للجالية الإسلامية، وقد عبر الكثير من المسلمين عن امتنانهم على تجربة هذا الشعور الروحي في مثل هذه الأوقات الصعبة”.

ختمت سيلان بالقول إن مبادرة دويسبورغ هي الأولى من نوعها على مستوى ألمانيا، وأنها فتحت الباب لمبادرات مماثلة، فقد رفع الأذان يوم السبت الماضي، من أحد مساجد مدينة هانوفر بولاية سكسونيا السفلى، بالتزامن مع قرع أجراس الكنائس.
المؤذن يرفع الأذان من شرفة مئذنة مسجد دويسبورغ على الرابط التالي:

اترك رد

scroll to top