مظاهرة في تلبيسة ضد الحرامية الجدد

تلبيسة – مراسل العدية

خرجت اليوم مظاهرة سلمية في مدينة تلبيسة شمال حمص تحت شعار “جمعة لا للظلم ” بعد صلاة الجمعة أمام مسجد عثمان بن عفان في ساحة الحرية.

وطالب المتظاهرون الذين رفعوا لوحات مكتوبة تطالب بمحاسبة المنظمات الإغاثية التي تسرب إلى عملها الفساد و المحسوبيات و اللصوص حسب تعبير المتظاهرين.
كما رفع المتظاهرون عدة لوحات مكتوبة من بينها “بدنا الظلم يتوزع عكل الناس”
ولوحة أخرى “تعدد الوظائف بات كالسرطان ” في إشارة إلى ان بعض الأشخاص المحظيين من بعض القوى يمارسون عدة أعمال تدر عليهم دخلا إضافيا فيما تزدهر البطالة وتوقف الأعمال في ظل الحصار الذي يفرضه النظام .

واستمرت المظاهرة قرابة ربع ساعة بعد صلاة الجمعة  و طالب المتظاهرون أيضا بتشكيل لجنة محاسبة و تنظيم أعمال الهيئات الإغاثية بما يمنع وقوع الفساد و المحسوبيات .

و قال شهود عيان لمراسل العدية ان المظاهرة تفرقت بشكل طبيعي من قبل الناس بعد إطلاق مطالبهم  بالحقوق وإقامة العدل بين كافة أطياف الشعب ومحاسبة من أخطأ ضمن محاكم عادلة دون التعرض للإساءة من قبل اي لجان عسكرية .

وسألت العدية رئيس المجلس المحلي في تلبيسة المهندس الزراعي نضال دير بعلباوي عن التظاهرة و مطالبها فامتنع عن التعليق في باديء الأمر.
وفي وقت لاحق اتصل بعلباوي بمراسل العدية و ابلغه أن المجلس المحلي سيقوم يوم غد السبت  باتخاذ قرار بالنسبة للأشخاص الذين يعملون مع اكثر من جهة عامة و اغاثية في نفس الوقت و لمح إلى النية باصدار قرار بمنع “تعدد الوظائف” للشخص الواحد في تلبيسة .

وبالنسبة للمنظمات العاملة في تلبيسة لمح رئيس مجلس تلبيسة إلى انه سيطلب اجتماعا مع المنظمات الإغاثية لتحديد رؤية جديدة للتعامل .

اترك رد

scroll to top