رابطة للنازحين بريف حمص

حمص (العدية) – يعاني غالبية النازحين في ريف حمص الشمالي من صعوبة الحصول على أبسط حقوقهم ، ابتداءا برغيف الخبز وانتهاءا ابالمأوى ، إضافة للافتقار لتعليم أطفالهم ، الأمر الذي دفع عدة شخصيات فاعلة في أوسط النازحين والمهجرين لتأسيس رابطة النازحين في مدينة حمص ، للدفاع عن حقوقهم والمطالبة بها .

وقال الناطق الرسمي للرابطة الناشط سليمان أبو ياسين لوكالة العدية:  إن السبب الرئيسي الذي دفعهم لإنشاء الرابطة هو الحاجة الملحة خلال الفترة الماضية لإيجاد كيان ينظم أمور النازحين ويسير أمورهم ويربط بينهم ويحاول تحصيل حقوقهم مشددا على أن الهدف هو خدمة النازحين و حل مشاكلهم وتحسين ظروفهم وظروف حياتهم وتسهيل وصولهم إلى حقوقهم التي حرمو منها خلال سنوات سابقة

وأضاف أبو ياسين أن حالهم اليوم أتى نتيجة غياب كيان يجمع بينهم و يسعى للمطالبة بحقوقهم من دعم ثقافي و اجتماعي و وبقية المناحي التعليمية والإغاثية أيضاً ، مشيرا إلى أن الخدمات التي ستقدمها الرابطة للنازحين داخل ريف حمص الشمالي ستجميع هذه المناحي بأكملها .

و أوضح أمين سر الرابط في حديثه مع العدية أنه سيتم التواصل مع كل الشخصيات الفاعلة والمنظمات والجمعيات وكل من له علاقة في تقديم الدعم للنازحين المتواجدين في ريف حمص للوصول إلى حقوقهم ، لافتا إلى أنه سيتم احصاء النازحين المتواجدين في الريف الحمصي وذلك عبر انشاء سجل مدني لإحصائهم بشكل دقيق ومنظم .
و أشاد الشيخ أبو عبد اللطيف أحد النازحين من مدينة حمص ومتواجد حالياً في إحدى بلدات الريف بفكرة إنشاء الرابطة  التي يعتقد أنها ستقدم العديد من الفوائد للنازحين والمهجرين عبر جمعمهم بكيان واحد و سجل واحد ، مشيرا إلى أنها ستجمع الكثير من الأخوة ومن الأقارب النازحين والمشتتين ممن فقدو الاتصال ببعضهم عند نزوحهم .

تجدر الإشارة إلى أن نحو  عشرة ألاف عائلة نزحت أو هجرت إلى مدن وبلدات وبلدات ريف حمص الشمالي قادمة من مدينة حمص وعدة مناطق أخرى في المحافظة  خلال سنوات الثورة السورية الماضية .

ظهير أبو حيان

اترك رد

scroll to top