ضمانات بوتين بفدية في جيب رئيس فرع السياسيه بحمص

موافقة دخول ورشة اصلاح الخد 230 كيلو فولط

خاص – العدية
اطلق رئيس فرع الأمن السياسي بحمص عند مغرب 29 / 10 / سراح خمس سيدات وأطفالهن من الحولة كان قد احتجزهم عناصر الفرع من كراجات حمص بعد أن دفع أهالي المخطوفين فدية لرئيس الفرع عبر وسطاء .
و أكد أحد أقارب العائلات المختطفة ان رئيس فرع الأمن السياسي بحمص قام بإختطاف العائلات من اجل الفدية التي تم دفهعا له عبر وسطاء و أن قصة اصلاح خط الكهرباء 230 كيلو فولط في قرية برج قاعي هي عملية تغطية لقضية طلب الفدية من أهالي المعتقلات.
وبين قريب احدى السيدات ان قصة اصلاح خط التوتر العالي 230 كيلو فولط بالقرب من قرية برج قاعي إلى الشرق من مدينة تلدو جاءت للتعمية على قصة الفدية التي قبضها رئيس فرع الأمن السياسي بحمص و لم تحصل العدية على الرقم الحقيقي للفدية التي تم دفعها قبل اخلاء السيدات و اولادهن .
و أجلت العدية نشر القصة خشية على سلامة الأسر التي خرجت من معتقل الأمن السياسي حتى مغادرتهم الأراضي السورية.

و شكلت عملية إعتقال السيدات و أطفالهن في الثامن عشر من الشهر الجاري ضربة قاصمة لعملية بناء الثقة في اتفاق منطقة خفض التوتر في ريف حمص الشمالي ووضعت الضمانات الروسية في مهب الريح .
و اكد قريب آخر للمخطوفين ان جهود المفاوضين التي بذلت لم تثمر لولا ان الاهالي استطاعوا الوصول لأحد الوسطاء الذي أمن قبول رئيس فرع الأمن السياسي بحمص بمبلغ من المال تم التفاوض عليه

وكان فرع الأمن السياسي بحمص قد اعتقل مجموعة من السيدات و الأطفال من منطقة الحولة كرهائن في18 / 10 / من الشهر الجاري من كراجات حمص تضم امهات و اطفال من خمس عائلات كانوا في طريقهم إلى مديرية الهجرة و الجوازات بحمص لإستخراج وثائق لهم.
و علمت العدية ان خمس عائلات جرى اعتقالهن في فرع الأمن السياسي بحمص وهم : العائلة الأولى وتتالف من السيدة رقيه محمد حرفوش و الاطفال اسامه و محمد وساره والعائلة الثانية وتتالف من السيدة صفاء مصطفى الاحمد و الطفل احمد قدور و العائلة الثالثة وتتالف من السيدة امينه عبدالناصر القزعول و الاطفال بتول و عبدالرحمن و العائلة الرابعة وهم السيدة  رقيه الحلاق والاطفال هاجر وخالد ومحمود و العائلة الخامسة وهم السيدة سريه احمد بكار  و اطفالها الثلاثة قصي احمد الدياب ورغد احمد الدياب و صدام احمد الدياب .
علما بان العائلات الخمس قدمت اسماءها للحاجز الذي سمح لهم بمغادرة الحولة ودخول مدينة حمص وفقا لاتفاق خفض التصعيد و قام رئيس فرع الأمن السياسي بحمص بخرق الإتفاق واعتقال العائلات الخمس لتعطيل الإتفاق و اعلان عصيانه للإتفاق و تعطيله بشكل علني.
وعلمت العدية ان مفاوضات جرت بين ممثلين عن نظام الأسد وممثلين عن أهالي الحولة المعتقلين أفضت إلى الاتفاق على دخول ورشة الكهرباء المركزية بمديرية كهرباء حمص لاصلاح خط التوتر العالي في منطقة السمعليل مقابل اطلاق سراح العائلات الخمس بعد ظهر امس ولكن الى الآن لم يتم اطلاق سراحهم مع العلم ان ورشة الكهرباء دخلت الى قرية البرج و اصلحت أعطال خط التوتر العالي 230 كيلو فولط.

اترك رد

scroll to top