بعد إضعاف الشعور القومي .. الأسد يسن مرسوما يعاقب بتهمة “زعزعة الثقة بالنقد الوطني”

أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد مرسوما تشريعيا يقضي بمعاقبة كل من يذيع أو ينشر أو يعيد نشر وقائع تعمل على “زعزعة الثقة في متانة نقد الدولة وسنداتها وجميع الأسناد ذات العلاقة بالثقة المالية العامة”.

ونشر الحساب الرسمي لرئاسة الجمهورية في نظام أسد أن عقوبة الاعتقال المؤقت إضافة إلى غرامة مالية تصل إلى خمسة ملايين ليرة سورية لكل من ينشر أخبارا ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية بإحدى الوسائل الإعلانية من كلام وكتابة ورسوم وصور وأفلام وشارات وتصاوير أو عن طريق شبكة الإنترنت لإحداث التدني أو عدم الاستقرار في أوراق النقد الوطنية أو أسعار صرفها المحددة بالنشرات الرسمية أو لزعزعة الثقة في متانة نقد الدولة وسنداتها وجميع الأسناد ذات العلاقة بالثقة المالية العامة.

كما قضى المرسوم بعدم تطبيق الأسباب المخففة التقديرية على الجرائم المعاقب عليها في المادة أعلاه، وعدم جواز إخلاء السبيل في الجرائم المنصوص عليها في هذه المادة في جميع أدوار التحقيق والمحاكمة.

وتعاني الليرة السورية من انهيارات متتالية، فقد هوت خلال الأسابيع الأخيرة لتصل إلى أدنى مستوياتها في تاريخ البلاد، ومنذ بدء الثورة السورية عام 2011، حيث يعادل الدولار الواحد نحو 1200 ليرة سورية.

 

اترك رد

scroll to top